الخميس، 4 يونيو، 2009



ماني على قيد الحياه ..

بعد لحظات الرحيل .. وين الحياه ..؟

صبري على ضيم الزمن ..

لي جفّ ماه ..!

احاول انسى دمعتي .. واضحك على ظلم الشفاه ..

كانت تقول اسمي .. حسبي على ذاك الاسم .. ماعاد يعرف قيمتي ..

ما عاد يروي صورتي ..

ضايع ترى .. مالي اسم .. مالي نسب .. مالي ترى بعد السفر مالٍ وجاه !

سآفري ..

سآفري لاقصى بلادي وارجعي .. !

لا ترجعي ..!
توّي ارتّب للسفر وانوي لقاه !!

يا مسافره لا ترجعي ..

لمّي قصيدي واسمعي ..

باقي حروفي بعدما .. سالت دموعي ..واسمعي ..

هذا جديدي بنثره .. بين القطار ودمعتي ..

هذا جديدي يحتري .. ضمة عيونك في سماه : (

يا مسافره ؟؟

وين السما ..؟ وين المسا ..؟ وين الدروب الموصلة للي هواه ..

مثل الهوا .. مثل الدوى .. يشفي همومي والألم .. حتى وانا ماني على قيد الحياه ..!

يا مسافره ..

جف الورق .. حتى القلم ماتت وروده بعدما بُعدك غزاه !!

عودي يغنّي للوتر .. يابنت (عودي)

خلي السفر ..!

ضاعت وعودي ..!

حاضن ورودي واحتضر .. شوفي ورودي ..

والعود يعزف قصيدي .. ينطق ترى هذا جديدي ..

شوفي حروفي كلما .. زارت حروفك تحترق ..

والنار قبلك تحترق .. داخل وريدي !!

خلّي السفر ..

تو السفر يقرا جديدي ..

عودي .. ترى (عودي) .. مابعد غنى القصيد..

لا تسألي هل من جديد ؟؟

هذي حروفي كلها .. تعيد وتزيد ..

بعد السفر .. بعد الرحيل ..

شوفي ترى .. ماني على قيد الحياه !

وبعض كلّي آيل للسقوط ..

والبعض الآخر .. ينتظر لحظة وفاه ..

لا ترحلي ..

خلي السفر يعرف طريقه ..

وانتي وانا .. نندفن خلف الحقيقة ..

نرسم طيور ونحتضر ..

هلا بالموت .. لو ترحلي ..

هلا بيوم الوفاه ..

يا مسافره ..

ارحمي حال حيٍ .. ماهو على قيد الحياه ..
حاضن العود يبكي .. ينتظر يوم الوفاه

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق