الأربعاء، 27 يناير، 2010

الشاعره نوره !



وش فيه قلبي يازمن قول وش فيه ؟
مبطي يدوّر فـ الهَوى عن حبيبه

لاهو لقى طيفه ولا عاد يمديه
الوقت يمضي في عجل ..والمصيبه

الجرح ينزف مالقى من يداويه
وينه طبيبه ..؟ يَرحَمِك يا طبيبه !

لا صَارت الدنيا مع المال تغريه
ماهي غريبه لو قسَى مو غريبه

هذا الحبيب اللي نوَى القلب يعطيه
من بعْض طيبه وانْ بغَى كلّ طيبه

هذا الحبيب اللّي متَى البال يطريه
من زود شوقي صرت اردّد نحيبه !

من كثْر ماحبّه عسى الرّوح تفديه
الرّاس لو يرحل ظَهَر نصّ شيبه !

وش حال قلبي في الهَوى يوم أغليه
ويْحب غيري ..بس ياهي صعيبه !!

قضّيت عمري اطلب رْضاه وارجيه
ضنّيت نفسي يا حسافة ..قريبه

ظلّيت انادي والصدَى في موانيه
والقلب يائس ماسمَع من يجيبه

ليت الحكايه انتهت دون تَشويه
لكن تخللّها قضايا عجيبه !

المشكلة بَه شي ثاني أعانيه
صايب جنوني من دواعيه خيبه !

بَه شخص ثاني حبّني دون تَنويه
ادري عشَقْني دون شكٍ وريبه !

قلبي ولا لاحظ ولا عاد يعنيه ..
رغم انّ روحه مابَها ما يعيبه !

لكنّ قلبي قرر الحب يعميه !
ماشاف غير اللّي نوَى اليوم غيبه

مسكين حظّي شَوّه الحب طاريه
والحل انّه يقتنع في نصيبه !!!

الشاعره "نوره" طرَت بيت أثنيه
عزّاااااه يشفي هالجروح العطيبه :

اللي يبينا عيّت النفس تبغيه
واللي نبيه عيّا البَخَت لا يجيبه

اهدي تحيّاتي لهَا يوم تبنيه
بيتٍ يذكّرني بقصة غريبه !




2008

الجمعة، 22 يناير، 2010


سَـرآب ..


أنا في الحب مجموعه ..
من هْموم وتعَب وارهاق !
انا واقع غزاه الهم ..
واصبح واقعٍ مسلوب !
وبعثر حظّي العاثر على وجه التراب .. اوراق !
وضاعت باقي القصة .. وش القصة وش المكتوب ؟؟
بعد ما ضاعت القصة .. وش الحكمة من الاوراق !

ياقلبي.. بس.. تعوّدنا.. سنين الحب والاشواق ..
وماضي الشوق والعشرة .. وْزمان العشق والعشّاق
وصوت التضحيّة ويّآ كلام اللّيل للمحبوب ..
اظن ماله ترى معنى .. ولا تستوعبه لِقلوب !
لانّ الحب في الواقع .. يوم فراق .. ويوم فْراق !

ياقلبي .. بس لا تبكي .. خلاص اليوم ودّعهم
خلاص انسى.. ولا تسمح لاذنك يوم تسمعهم !
كسرت بخاطري والله .. بعدما كنت تتبعهم !
وصرت اليوم وحداني .. كسير وخاطرك معهم !
ياقلبي لا تودّعهم .. طلبتك لا تودّعهم ..
وخلّيهم ورا ظهرك .. لهم ياقلبي لا تشتاق !

انا ضحّيت لاجل الحب .. بدون احسب لهمّي حساب ..!
عطيته كل مادوني وقدّامي بدون اسباب !
بدون اسباب حبيته .. وقطّعْت لْغلاه رْقاب !
بعد هالتضحيّه قلبي .. دفن نصّه تحت لِتْراب !
ونصّه عايش وميّت .. يطقّ اليوم ع الابواب ..
يقول الموت بس وينه ؟؟ ترى هالحب ماينطاق !
لا والله ما ينطاق !

خيانة ليتَها كانت سراب وليتَها اوهام !
خيانة .. وانعمى قلبي ولاعدت انظر لْقدّام !
خيــــانه آآآآآه ماقْساها ..
مصير القلب فيها اْعْدام !
وانا ليلي نهار.. ابكي ..ولا قْدر في النّهار آنَام !
خلاص الحب ماينطاق ..
وانا مجموعه من ارهاق !
بدون اقلام او اوراق !
اعزّي قلبي الدّامي .. على موته بعد لِفْراق !
بدون احباب خلوني ..
بعيش لْوحدي وْبْدوني !
ياخاين ارحل وسافر ..
ترى ماعدت تعنيني !
غبائي يوم قدّرتك .. وعدّيتك من الاحباب !
ع العموم ..
انت والمسا .. والسما .. وبعض الليل مع كلّه [ سراب ] !

الخميس، 21 يناير، 2010

يا دنيا ليه انا بالذات ؟

ابشكي الحال للدنيا .. على الله تسمع آهاتي
بَوّن وبطلق الصرخه .. بَعد ما طوّل سْكاتي ..
يا دنيا ليه اذا بضحك .. تكفّن ضحكي دمعاتي ..؟
وانا توّي صغير السن .. وحزني عدّني ميّت ..
ابفهم ليه انا بالذّات .. يعيش الهم في ذاتي ؟
**
تلوّنّي حروف الحزْن .. واعيش بعالمٍ أسوَد
احاول أنثر احزاني .. وْتحاصرني عيون الناس
يادنيا هْناك خبّيني .. في أرض الحب والإحساس ..
بعيدٍ عن وجوه النّاس ..
ابهرب من ضمى حزني .. وببعد عن هموم الياس
واحاول ازرع آمالي .. واخطّ حْروف من ألماس ..

رغم حزني رغم همّي .. بعاند زحمة الآلام
بدوّر عن أمل ثاني .. يعيد الرّوح للأحلام ..
يادنيا " الآه " بسجنها .. وبدفن باقي الأوهام ..

خلاص الهم سوّاني.. كبير السن وحداني
غزاني الشيب والواقع ..انا مدفون باحزاني
لو انّي ضعت وسط الهم .. في وسْط الهم ألقاني
قضيت العمر مع جرحي .. وتالي العمر خلاّني ..
يادنيا من بقى لي غير.. سواد العمر والتفكير
مضى عمري وانا الجاني .. انا من غيّر الواقع
اجول بدنيا غدّاره .. ولادري وش بعد بيْصير !
واظن ان الألم راجع .. اكيد ان الألم راجع !
يادنيا ليه ماني بخير ؟

ابفهم ليه انا بالذات .. يعيش الهم في ذاتي ؟
يسود الحزْن في قلبي .. ويصيغ الهم كلماتي ..
يادينا خبّريني ليه ؟
انا خايف من الآتي ؟

وقولي ليه انا بالذات .. يعيش الهم في ذاتي ؟
- خروج عن النص :

حاضر مع العالم وانا .. مكتوب جنب اسمي :
غيـآب !

الشوق فيني زوّد الطين بلّه !


قلبَه جفاني يا جنى والألم زاد
والشوق فيني زوّد الطين بَلّه

تدرين عيني عافت اليوم لِرْقاد
بالله قولي هالألم كيف احلّه ؟

سافر وخلّى عيني تْعاف لِبْلاد
ماغير ادوّر عن خياله وظلّه !

من يوم سافر يا جنَى والحزن ساد
والقلب يشكي من رحَل ألف علّه

ماعدت افرّق بين مزحٍ وَلاَ وْكاد
ماعدت افرّق بين غلطه وزلّه

حاولت اخفف عن جروحي ولا فاد
باللّه جَرحي وش يخَفْفْه بـ لله

مارست شعري لاجل أنسى ولا عاد
يقدر قصيدي يمحي الجرح كلّه
حتّى القصيد بْغيبته ظلّ ينعاد
بيتٍ أشلّه وْبيت مَقدَر أشلّه

ابطيت اكسّر فـ الوزن بس ما راد
ما راد والله ينكسر قال شلّه !

طاح القصيد بيَدّ من قال "نقّاد"
والحين باقي عن صدور المجلّه

يمكن سنه أو بعد خمْسة هالاعياد
ويْصير شعْري في مكانه وْمحَلّه !

ذاك القصيد اللّي بدايتْه بالضّاد
ما جازَه الاّ شاعرٍ ما يملّه !

شاعر عشَقْتَه بس مَيّزْه لِـعْناد
خلّى حياتي في عذاب ومذلّه

القلب والله عايش ايّام لِـحْداد
والحزْن حاكم دون دينٍ وملّه !

خلّي تعذّر عن وصالي ولا عاد !
واليوم قلبي عايش بْدون خلّه !

لا صار قلبي دون مالٍ ولا زاد !
ولي جفّ غصني في الميادين ..بِلّه !

قال العفو مقدر ..وانا صرت أنْقَاد ..
للجرح يومَه زوّد الطين بَلّه !