الثلاثاء، 9 مارس، 2010

رداً على فارس مهدي .. و"العشق"

ياخوي بالعشْق لا تهتم
محْدٍ بدنْيــــاه يهنَى بَه
لابدْ مِنْ النــّاسْ تتـــعلّم
شفْني من العشْق منْصابه !

الرّوح منّه ما تسْـــلَم
تَحيَى في ظلّه مرْتَــابَه
والنّاس حولـك مَا تفهَــم
تعشَق وَلاَ تَحسبْ حْسَابَه !

مَقدَر عَلَى خبْرك اتكلّــم
والنّاس في صُورة ذْيَـابَه
اخاف ابكي واتْلعْـــــثَم
والرّوح تَمسي "كذّابَه" !

باين في عيني حزْن وْهَمّ
خوفي من النّاس تدْرَى بَه
صفحَة همُومي يابْن العَم
لا غَاب جرحِي تغْتَابَه

محدٍ بســـِمّه يتْسَــمّم
وشلون جَرحك يشقَى بَه ؟
شفته صريع وْمَسقي سَم
والدّمْعْ يروي أهدابَــه

لا صرت نَاوي بَه تُغرَم
لازم تعوّد علَى غْيَابَه
القلب لو طَاح يترمّم
والحقّ يرجع لاصْحَابَه !

خذها نصيحَه ولا تندَم
قبل الجسَد يحضن تْرابَه
فـ العشْق اشْوالك تُظلَم
ربّك تَرى فاتح ابْوابَه !

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق