السبت، 25 أبريل، 2009

سما

سما .,
اثرك تعديت السما .,

واثري بعد لحظة رحيلك "مُظلمَه"

وين السّما ..,؟

طال الرحيل وظلّت الدمعة تسيل .,
بعد الرحيل., كلي على بعضي مُبهمه .,

جسمي نحيل ., وشعري الطويل .,
ماعادت اطرافه تعتني بي .,
بعد الرحيل !

تدري عيوني ماتشوف الا انت .,
من غير ظلّك " مُعتمه "

وانت راحل .,
تجبرك ذيك الشوارع .,
تحمل معك خوفي ., رجفة ايديني وانتظآري .,
لا ما يصير ., انت داري .,
بالألم فيني ., والمواجع .,
اجل ليه تجبرك الشوارع ..؟
ماحسّت بذاك الظّما ؟؟
ولاّ شافت غير أحضاني سما ؟؟

ياهالإنسان ., صبّرني ., على بُعدك
تدري دموعي ضايعة قبلك وبَعدك !
تدري دموعي بعد دينك اشركت .. ولا ترَى قبل طعناتك مسلمه !!

اجل وين السّما ..؟؟
ذابت اشعتها غرب ., واشرق الخوف بشمسها .,
وانا مااسمع ., لا ماسمع ! اثره بقايا همسها .,!

خلف الزمان السما .,
تمشي ترى عكس العقارب .,
والساعه تمشي مجرمه !
خانت وعدها للزمن .,
بعد الرحيل !!!
خانت وعدها للسّما !
وانطفى عطري الجميل .,
صارت اغراضي تشتمه !
يا ... يا .. يا ...
يامن على حبي بخيل ...
تقوى غرامي تكتمه ؟؟؟
كيف ودموعي على الغبرة تسيل !!؟؟
هان الغرام اللي قدرت بموت قلبك تعدمه !!

لا تقول انك سما .,

توني اكتشفت انك دون ارتفاع السّما .,

انزل ترى ما يستوي من عز قلبك تظلمه ..

من عرفتك .,
وانت ادنى دنو الأرض .,
كن القساوة فرض ., في شرعك ..
تمشي وتجرح وقلبك ., عيّا شموخي لا يفهمه :)

مثل ما قال الرويشد :
انت صحرا من مشى فيها يضيع .!

يكفي .,
غابت ضلوع السّما .,
ماعدت بعدك مُظلمة .,






هناك تعليق واحد: