الجمعة، 25 ديسمبر، 2009

مابه اصابع تختلف عن بعَضْها

ظنّيت بين النّاس والنّاس شتّان
دام الاصابع تختلف عن بعَضْها

بس الحقيقه كلّهم نفس الالوان
كتلة حقايق بس عقلي رفَضْها

دام الخديعه والكذب مثل الالحان
صارت تُغَنّى والبشر من فَرَضْها

حتى الضماير باتت بْدون عنوان
ليت الضماير ما نسَاها وَعَضْها !

أدري ضميري حيّ وان كآن منْهَآن
غير الحقيقَه يا زمَن ما لفَضْهَا

يا كيف اصدّق هالنّقايض والانسان ..
عَزّ النقايض .. والحقايق نقَضْها

الناس مَرضَى بالكذب والكذب بان
وسْط الجبين وْما تلَآشَى مَرَضْها
حسبي عليهم مابَه عْلاج مجّان
ينفض عقولٍ هالبشر ما نفَضْها

ساعات اقدّر فوق الانسان .. حيوان
لانْ البَهايم ما تشَآبَه غَرَضْها

مابَه كذب مابَه غدر مابَه احزان
مابه قلوبٍ تحترق من بغِضْها

بافضّ سيره عن غرابيل الازمان
اصلاً ضميري حَسّ فيني وْفَضْها

طال الزمن ولاّ قصَر مابَه انسان
قصدي أصابع تختلف عن بعَضْها

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق