الخميس، 21 يناير، 2010

يا دنيا ليه انا بالذات ؟

ابشكي الحال للدنيا .. على الله تسمع آهاتي
بَوّن وبطلق الصرخه .. بَعد ما طوّل سْكاتي ..
يا دنيا ليه اذا بضحك .. تكفّن ضحكي دمعاتي ..؟
وانا توّي صغير السن .. وحزني عدّني ميّت ..
ابفهم ليه انا بالذّات .. يعيش الهم في ذاتي ؟
**
تلوّنّي حروف الحزْن .. واعيش بعالمٍ أسوَد
احاول أنثر احزاني .. وْتحاصرني عيون الناس
يادنيا هْناك خبّيني .. في أرض الحب والإحساس ..
بعيدٍ عن وجوه النّاس ..
ابهرب من ضمى حزني .. وببعد عن هموم الياس
واحاول ازرع آمالي .. واخطّ حْروف من ألماس ..

رغم حزني رغم همّي .. بعاند زحمة الآلام
بدوّر عن أمل ثاني .. يعيد الرّوح للأحلام ..
يادنيا " الآه " بسجنها .. وبدفن باقي الأوهام ..

خلاص الهم سوّاني.. كبير السن وحداني
غزاني الشيب والواقع ..انا مدفون باحزاني
لو انّي ضعت وسط الهم .. في وسْط الهم ألقاني
قضيت العمر مع جرحي .. وتالي العمر خلاّني ..
يادنيا من بقى لي غير.. سواد العمر والتفكير
مضى عمري وانا الجاني .. انا من غيّر الواقع
اجول بدنيا غدّاره .. ولادري وش بعد بيْصير !
واظن ان الألم راجع .. اكيد ان الألم راجع !
يادنيا ليه ماني بخير ؟

ابفهم ليه انا بالذات .. يعيش الهم في ذاتي ؟
يسود الحزْن في قلبي .. ويصيغ الهم كلماتي ..
يادينا خبّريني ليه ؟
انا خايف من الآتي ؟

وقولي ليه انا بالذات .. يعيش الهم في ذاتي ؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق