الأحد، 8 أغسطس، 2010

مُقتطَفَه ~ 1

كِنّ الشّوارع والبيُوت القَديمه
والورد الاحمَر والرّسايل والاشعَار

صارت من اسبَاب المواجع سقيمَه
وْكسَى ملامحْهَـا تجاعيد وغْبَـار

حَتّى طمُوحاتي غدَت دُون قيمَه
رغْم انّْ أسْهَلهَا على الروح تذكَـار

ابَرتكب في الرّوح أكبَـر جريمَه
وآخونَها مَع موت شعري والافكار

صحيح إنّي بالمشَاعر كريمَه
صحيح إنّي للشعر صرت الامطار

لكنّ من زود الألَـم صرت غيمَه
غَطّت على صفحة بحاري والانهار

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق