الثلاثاء، 3 مايو، 2011

مُقتَطَفه ४६ ~

ياللّي غيَـابك : " مَغْص , وآلامْ وصْداع " ...... ياللّي وُجودك دوم قربي : " بَنَـادول "

سبَّبْ رحيلك يا الغَلا بعضَ الاوجاع ...... لا قوةٍ لي في رحيلك وَلا حول
...
الجَرح يامر , والغَريب انْه ينطاع ! ..... كنّه على صدْر الهوى سيف مسلول

مثْل " البَعَض " لا جاك , يَلبَس لك قْناع ..... يمْطرْك طيبَه والحَكَي منْه معسول

يَرفَـعْك فوق وْثمْ يساويك بالقاع ..... مالَـه سوَى " الطّعنات " رغبات ومْيُول

وانت بْغيابك تمْتلك ذاتَ الاطباع ..... كنّك تنافقْني على حَسْبْ ماتْقول !!

يومك تقول ان الغلا صَعْب ينباع ...... واليُوم بعت ومَنْت فـ الحب مسؤول

ماللغَدِر في داخل القلب مرقاع .... والجَرح : شدّه , يا عَنا القلْب , وتْزول

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق