الثلاثاء، 21 أبريل، 2009

مســـاء الغدر والضّيقة مســاءٍ ما يجيب النوم
مســاءٍ ما يجيب الا ســــرآب الحــب واخداعه
مسـاءٍ عدّني ظالم وانا يااهل الهــوى مظــلوم
مســــاءٍ صآر يجمعني بذاك الحـــزن واتبــاعه
أمسّي قلبـــك الغافل بديــــوان العتـــب واللّوم
ترى قلبــك على قلبي تمنّى لحـــظة اوداعـــه
اخبرك والشـــتّات اللي يلمّك صار بك ملــــموم
وانا ادري بالقــناع اللّي يســــودك نازع اقناعه
اخبرك يابعد روحـــي تطالب حقّـــك المـــهضوم
بذاك الحـــب وركـــونه وزلـــزاله وزعـــزاعه
يخونونك ولا تكفي على من قالَها [محشـــوم]
يهينونك ولا تدري بظــــلم الليــل واوجــاعه
يشوفونك تنادينــي وانا وش حيلتي مهمــــوم!
سمعت الليل يهمـــس لي زمانك باع من باعه
لو انّك بس شـــاريني شريتك بالوفــآ والـــقوم
يلوموني على وصـــلك وانا رجـواي من ساعه
رجيتك بس ياالقاطـــع تعينه قلبـــي المــحروم
اخبرك من تلاقينـــي تقول الســـمع والطـــاعه
وش اللّي غيّـــرك بَعدي وانا بَعد الرياح اسموم
اثور بوجه ظلّامي واغيـــض المــوت بانـواعه
من اوّل ما سمعت انّك بذاك الخنجر المــسموم
نزيفك زوّد جروحي وزاد الشـــوق واطمـاعه
ياليتك تسأل جروحك من اللي جاب لك الهـموم
وليه اسمك جلب همّـــك على قلبك ولا زاعـه ؟
واثاريه السبب واضح لقيت الــحقّ بك مـــعدوم
تقول ان النّســـا تضعف.. أمام الحبّ منـصاعه
لعلمك والــرّجل واقع على ابواب النّسا مهزوم
يجرّ قلـــوب مفتــونة وذيك الــعيــن ملتـــاعه..
لعلمك والشّــعر ظاهر بأقــلام النّســـا مزموم
تأكّد دامـــك مشــكّك بمنهو هالخبـــر شــاعه
تشكّ بقيـمتي ياللّي رخصتك والرّخــوم ارخوم
انا بعد الرّخوم اسمي رفَعت الرّاس من قاعه
طموحك في لقب "شآعر" تعدّاه الأمل مفطوم
علآه اغبار وادري بك عيـــونك منْه مرتـــاعه
تظنّ انّ الشّــعر كلمة .. لعلمك والشّعر مفهوم
تظنّ ان اللّقــب يقدر على الماضــي وإرجــاعه
نصيـحة خلها عندك اذا صـــآر الشّــعر منــظوم
ياهآوي ينقص احساسك.. شعورك بالهوا راعه
عسى الله يجعله جرحك في ميزان القدر محتوم
وتزيد احزانــك بدربـك يا وجه الشــرّ وانواعه
والاقي الخوف بعيونك ترجّاني ياعين (اهموم)
وانا وسط النّسا أمشي رفعت الرّاس من قاعه

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق